يااهـــــــلـــــيـــــن وســـــهــــلـــــين

بــــزوار منتدانا (جولنار)


المواضيع الأخيرة

» ملخصات أ.الحسن الأحمري للكيميا الفصل الدراسي الثاني
الجمعة مايو 06, 2011 8:08 am من طرف سوووما

» قمــــــــــــــــــ 14 ـــــــــــــــــر
الثلاثاء أغسطس 18, 2009 11:52 pm من طرف Rer0o0o

» اهدي ورده رقم 5 للعضو الي تحبه
الثلاثاء أغسطس 18, 2009 11:51 pm من طرف Rer0o0o

» مرررة حلوة _ المنحوس منحوس ،، لو حطوا فوق راسه فانوس‏
الثلاثاء أغسطس 18, 2009 11:50 pm من طرف Rer0o0o

» فتاة الكترونية تتصرف مثل البشر
الثلاثاء أغسطس 18, 2009 11:45 pm من طرف Rer0o0o

» لو تحب تعرف انت عاقل والا مجنون جاوب على هالسؤ ال ..‎
الثلاثاء أغسطس 18, 2009 11:36 pm من طرف Rer0o0o

» ღ♥乂القـــوآنين يــ حبذآ قرآئتهــا ღ♥乂 ...
الإثنين يونيو 15, 2009 6:21 am من طرف حلاوة

» امسح ذنوب عمرك كله في دقيقة واحدة >>>
السبت يونيو 06, 2009 4:27 am من طرف مرام

» نكته راشد
الأربعاء يونيو 03, 2009 4:31 pm من طرف Batreesya alamoora

تصويت


    !- الأحلام الواعية -!

    شاطر
    avatar
    فطووم
    مــــشــــرفــــة
    مــــشــــرفــــة

    انثى
    عدد الرسائل : 141
    العمر : 25
    العمل/الترفيه : هو في غير الدرااسه؟!!
    المزاج : متقلب
    تاريخ التسجيل : 18/02/2009

    !- الأحلام الواعية -!

    مُساهمة من طرف فطووم في الثلاثاء مارس 31, 2009 5:35 am


    [center]بسم الله الرحمن الرحيم

    الكلمة و المقدمة :

    سأحاول في بحثي هذا تزويدك أيها القارئ بأغلب ما تحتاج معرفته عن الحلم الواعي ، الموضوع مسلي وخالي من التعقيد فلا تخف من عجزك عن استيعابه أو حتى أن تحضى بأحلام واعية فالجميع تراوده هذه الاحلام من الصغار والكبار ، ومن يدري فقد تكون تعرضت لأحدها أثناء نومك بصورة بسيطة دون أن تسيطر على مجريات الحلم كما تريد بسبب عدم معرفتك المسبقة أنه بإمكانك فعل ذلك .

    الحلم الواعي ببساطة هو أن تكون في مرحلة من التركيز أثناء نومك بأن جميع ما يجري ليس الا حلما ، وعندما تقتنع بهذه الفكرة فأنت الآن تعيش هذه التجربة وافعل ما شئت ، المشكلة التي قد يواجهها الكثيرون هي كيفية تحفيز القدرة على الانتباه أثناء الحلم ، سأحاول توضيح كل شيء في النقاط القادمة .

    التعريف :
    الحلم الواعي و ما يعرف في الانجليزية اصطلاحا بـ " Lucid Dream" أي الحلم الصافي ، ببساطة ماهو الا أن تعي أنك الآن تحلم ، قد يحدث الوعي لعدة أسباب ، بالصدفة او الحظ أو عن طريق ممارسة بعض طرق التأمل والاسترخاء وشحن العقل الباطن بهذه الفكرة لينعكس أثناء النوم فتحظى به .
    وقد يخلط الكثيرون بين الوعي في الحلم وبين التحكم بالحلم ، التحكم بالحلم مرحلة أخرى من الوعي أثناء الحلم ، فقد تعي أنك تحلم ولكنك تجري بغير أرادتك وتكتفي باليقين بأنك في حلم لكن لا تستطيع أن تغير المجريات والبيئة حسبما تريد و سنرى في النقطة التالية مستويات الوعي .

    مراحل الوعي و التحكم بالحلم :
    كما قلت في السابقة للوعي أثناء الحلم مراحل متراوحة ، عندما تكون في قمة الوعي والانتباه سوف تفقد كل مشاعر الخوف مما تواجهك من مواقف في الحلم ولن تخشى من أي أذى يمكن أن يلحق بك ففي النهاية يبقى حلم ، بينما في حال الوعي المنخفض فأنت تعي أن ما يجري هو حلم لكن هذا الوعي ليس بالقدر الكافي فقد تعتقد بأن بعض الامور التي لا تجري في الواقع الملموس حقيقية أثناء حلمك رغم أنك تعي أنك تحلم وفي أحيان أخرى قد تفقد وعيك وتعود الى وضعك الطبيعي في الحلم ويعود اعتقادك بأن كل ما يجري في الحلم واقع.

    مرة أخرى أقول ، الوعي أن ما يجري هو مجرد حلم قد لا يعني بالضرورة قدرتك على التحكم بما يجري ، سأقدم لاحقا بعض التمارين المهمة لتسهيل العملية . لكن بطبيعة الحال ستحضى على فرصة أكبر كلما زادت مرحلة وعيك ، أحد أهم الأمور التي بها تحدد نجاحك أو فشلك في التحكم بالحلم الواعي هو الإيمان بقدرتك على التحكم. فكلما كانت ثقتك أكبر كلما كان نجاحك أكبر ، وبشكل عام فكل ما قلته لك الى الآن وما سأقوله لاحقا عن الحلم الواعي يجب أن تؤمن به و إلا فلا تأمل أن ترى شيئا أو أن تحظى على نتيجة مرضية ، ولا تيأس من أول محاولة فالأمر قد يتطلب أحيانا ً إلى الصبر .

    بالتحكم بالحلم تستطيع استبدال الحلم ! ، كما تستطيع تحسين أخلاقياتك . وهذا النوع من التحكم بالأحلام مفيد جدا لمن يعاني من الكوابيس . و من ناحية أخرى بلإضافة إلى قدرتك على استبدال الحلم إلى ما تريد ، فأنت قادر على تغيير موقفك في الحلم ، بإدراك أن ما يجري ليس إلا حلما لن يؤثر عليك جسديا أي أمر طارئ مهما ساءت الأمور . واجه مخاوفك وتغلب عليها فهي الأمر الوحيد الواقعي في الكابوس .
    التغلب على الكوابيس والإنتقال من موقف الضعف والخوف في الكابوس إلى الراحة وطمأنينة البال والسلام في أحلامك ليس هو السبب الوحيد الذي يدفع الكثيرين للخوض في هذه التجربة وسألحق امور أخرى في النقطة التالية .

    أسباب عيش تجربة الحلم الواعي :
    قمنا بتعريف الحلم الواعي وتحدثنا عنه وعن امكانية حدوثه و تكلمنا في النقطة السابقة عن الكوابيس كمثال لمشكلة يمكن حلها باستخدام هذه التقنية " الحلم الواعي " وهنا سوف نطرح أهم النقاط التي يمكن لهذه التقنية أن تساهم في تطويرها ان كانت ايجابية أو الحد منها ان كانت سلبية . والحلم الواعي بطبيعة الحال هو تخلي عن كل الأمور الجسدية والابحار في عالم الخيال ، أنت في الحلم الواعي لست محدودا بأي شيء عدا مخيلتك ، فمخيلتك هي مستوى قدرتك على تصور أمور خارجة عن الطبيعة .
    ---- > يتبع
    [/center]


    عدل سابقا من قبل فطووم في الثلاثاء مارس 31, 2009 5:46 am عدل 1 مرات
    avatar
    فطووم
    مــــشــــرفــــة
    مــــشــــرفــــة

    انثى
    عدد الرسائل : 141
    العمر : 25
    العمل/الترفيه : هو في غير الدرااسه؟!!
    المزاج : متقلب
    تاريخ التسجيل : 18/02/2009

    رد: !- الأحلام الواعية -!

    مُساهمة من طرف فطووم في الثلاثاء مارس 31, 2009 5:37 am


    نكمل :
    -----

    في الأسفل بعض النقاط الأساسية والأهم التي تبرر الخوض في هذه التجربة وتجيب على سؤال قد يطرحه الكثيرين , وهو " مالفائدة من وراء السعي لخوض تجربة الحلم الواعي ؟ " :

    • المغامرة والإثارة .
    • تمرين اجتماعي .
    • التخلص من الكوابيس " أحلام مزعجة " .
    • حل المشكلات .
    فلنتحدث بشكل بسيط عن كل نقطة وما المثير فيها :

    • المغامرة و الإثارة :
    تذكر بأنك عديم الإرتباط بأي من قوانين الطبيعة و اضرب بقوانين نيوتن عرض الحائط وأثبت فشله باقلاعك في أعالي السماء وانت في طريقك إلى بيتك أو مدرستك أو أي مكان آخر . او ربما تريد استكشاف ما في المحيطات وتريد الغوص فيها ، افعل فلن يعيقك نقص الهواء . لعلك شاهدت فيلما أو قرأت رواية وأعجبت ببطلها و وددت لو أنك تعيش في مكان هذا هذا البطل ، تستطيع ذلك و الكثير الكثير من الأمور فقط أطلق لخيالك العنان .

    • تمرين اجتماعي :
    قد تسمع نقد الكثيرين عليك في نقطة معينة مثلا عصبيتك أو أنانيتك وتتمنى لو تستطيع أن تتخلى عن هذين الطبعين لكنهما يجريان فيك وصرت تلجأ إليهما لا إراديا ، لم لا تفكر في أن تعيش هذه التجربة في عالمك الآخر وهو في الحلم الواعي ؟ ، تعتبر هذه الطريقة مجدية لدى الكثيرين ، فللأحلام وقع ليس بالبسيط على النفس وتأثر في التصرفات أحيانا وفي المزاج . مثلا عندما تجلس من كابوس تكون متوترا إلى حد ما وقد تحمل القلق منه في داخلك ان كان قد جرى في شأن أنت متعلق به كثيرا ، كما انك قد تكون شديد السرور ومتفائل لو حلمت برزق قد أتاك أو بمولود مثلا .
    من هذا الباب أقول ضع نفسك في عدة مواقف وتخيل نفسك بأخلاق يحبها الجميع قد لا تستطيع أن تسيطر عليها في الواقع ، ابدأ بحلمك الواعي فهو أشبه بالواقع بالتأكيد ستنجح فيه ، وعندما ترا أنك نجحت فيه بإرادتك بما أنك المسيطر أثناء حلمك فستنجح فيه في الواقع فأنت المسيطر فيه على نفسك لكن أقنع نفسك بأنك تستطيع وتذكر أن شكوكك تهدم كل ما تبنيه .
    تدرب على مواقف ستتعرض لها مستقبلا وجرب فيها العديد من الأخلاقيات وتوقع النتائج وستحظى على نتائج مرضية في حياتك اليومية بهذا الأسلوب .

    • التخلص من الكوابيس " الاحلام المزعجة " :
    جميعنا نلجأ إلى النوم بعد الضغوط اليومية لما فيه من راحة للجسد وما يفترض أن يكون راحة للبال حيث ستنسى المواقف السيئة التي مرت بك في يومك وتدع الهموم خلفك ، لكن بعض الناس قد يعاني من كوابيس تخيفه وتمنعه من النوم بسلام . للوعي أثناء المنام والتحكم بالمنام دورين كبيرين في تخفيف أو إزالة الكابوس . بالتحكم بالحلم تستطيع هزيمة ما يخيفك فأنت صاحب السلطة وبهذا ينتهي كل خوفك بل وتستطيع قلب الرعب الذي يساورك إلى نعيم وهناء لا مثيل له . وعلى الأقل عندما تعي أنك تعيش كابوسا فهذا سيساعد على تقليل خوفك وما سيسببه الكابوس من أذى نفسي عليك ؛ فأنت تعلم أنه لا وجود لأذى فعلي لجسمك .
    يساعدك التحكم بالحلم على مواجهة خوفك وهزمه وهذا يعطيك دافعا للأمام وثقة بأنه لا وجود لمخاوفك وقد ينعكس هذا إيجابا في حياتك الطبيعية ويزيد من شجاعتك في مواجهة مخاوف الحياة .

    • حل المشكلات :
    جدير بالذكر أن بعض الدراسات أثبتت أن نشاط الدماغ وقدرته على التفكير تصبح عالية في الفترة الواقعة بين اليقظة و المرحلة المسماة بـ rem ، ويعلل نشاط العقل وقدرته على التفكير أكثر في حل المشكلات في هذه المرحلة بأن العقل غير مشتت أو مشغول بالتركيز على الحواس الأخرى لدينا ، فيكون التركيز على ايجاد حل لمشكلة أكبر ، لكن الصعوبة تكمن في المحافظة على التركيز على أمر واحد وهي المشكلة ، فقد يخطر ببالك أمر ما يثنيك عن ما كنت تفكر فيه وهذا أمر وارد بشدة فما أسهل أن يتشتت انتباه الفرد، لذا الأمر يحتاج إلى تمرين وتعويد النفس على التركيز على أمر واحد لفترة طويلة .
    avatar
    فطووم
    مــــشــــرفــــة
    مــــشــــرفــــة

    انثى
    عدد الرسائل : 141
    العمر : 25
    العمل/الترفيه : هو في غير الدرااسه؟!!
    المزاج : متقلب
    تاريخ التسجيل : 18/02/2009

    رد: !- الأحلام الواعية -!

    مُساهمة من طرف فطووم في الثلاثاء مارس 31, 2009 5:38 am


    نكمل :
    -----
    مراحل النوم و موجات الدماغ :
    قد يبدو النوم مرحلة واحدة ثابتة ، لكنه حقيقة ً مكون من خمس مراحل تختلف باختلاف موجات الدماغ . نوع موجات الدماغ يتم تحديده بمعرفة ترددات الدماغ والتي بدورها تحدد مرحلة النوم . أنواعها كالتالي ( Alpha – Theta – Delta – Beta ) . ما يهمك معرفته هنا هو أن الأحلام الواعية تحدث في المرحلة الخامسة من مراحل النوم والمسماة بـ " REM " والتي تنطق ككلمة باللفض" رِم " والمختصرة من " Rapid Eye Moment " ، و الإسم مأخوذ من حركة العينين أثناء الحلم ، وهي من النوع Beta . وبالرغم من ذلك فالأحلام تحدث في المراحل الأخرى ، لكن الأكثر وضوحاً و وعيا ً تحدث في الـ REM .

    تستغرق الدورة الكاملة لمراحل النوم تقريبا ما بين الـ 90 إلى 100 دقيقة ؛ في فترات النوم المنتظم يمر الشخص بأربع أو خمس دورات كاملة . تبدأ بأربع مراحل ذات تردد موجات بطيئة تعرف بـ SWS أما الخامسة وهي المرحلة المقصودة لا تحصل بعد اتمام الرابعة بصورة مباشرة فعند انتهاء المرحلة الرابعة تعود الدورة من البداية بصورة سريعة ، بالعادة يجب أن تمضي 90 دقيقة عى الأقل من النوم لكي تحدث المرحلة الخامسة وهذا هو سبب قولنا بأن الدورة الكاملة لا تتم إللا في فترة ما بين الـ 90 والـ 100 دقيقة . في المرحلة الخامسة يكون نبض القلب أسرع كما يكون التنفس أسرع .

    استذكار الحلم :
    جميعنا نحلم في كل ليلة بالرغم مما قد يقوله البعض بأنهم لا يحلمون ، ببساطة هم لا يستطيعون تذكر أحلامهم ، بالعادة يستطيع الشخص تذكر أحلامه لكن القدرة على تذكر الأحلام قد تقل مع التقدم في السن .
    يعتبر استذكار الحلم أمر في غاية الأهمية لسببين أساسيين . أولهما ، أن المرأ عندما يكون قد اعتاد على استذكار أحلامه فهو ذو قابلية على ملاحظة علامات الحلم وادراكها بصورة كبيرة مما يساعد على السيطرة على التفكير ويعطي احتمالية كبيرة بالقدرة على الوعي . أما السبب الثاني ، هو أن من لا يستطيع استذكار الحلم فبكل بساطة لن يستفيد من مطلقا من أحلامه الواعية لأنه لن يستطيع أن يتذكرها أساسا ً !! ، يقال أن الجميع قد مر بهذه التجربة لكنه لا يستطيع تذكرها .

    هناك عدة طرق لتقوية القدرة على تذكر الحلم . الحصول على قدر كافي من النوم في كل ليلة ، و الجلوس بشكل متقطع بعد عدد معين من ساعات النوم وهي الساعات التي عادة ما تكون قد مررت فيها بحلم بناءا ً على الفترة اتي تحدث فيها الأحلام الأكثر صفاءا ً ، بعد ( 4,5 ، 6 ، 7,5 ) ففي هذه الأوقات تكون قد مررت بحلم حاول تمرين نفسك على الجلوس في هذه الأوقات لتذكر ما جرى لك أثناء نومك من أحلام .
    وبطريقة أخرى قبل النوم حادث نفسك وأخبرها بأنك عندما تصحى من نومك ستكون قادرا ً على تذكر أحلامك كرر هذا الكلام كثيرا سوف يتشتت تركيزك لكنك ستعود الى تكرار هذا الكلام بقدر اهتمامك ، المهم أن يكون كلامك هو خاتمة وعيك أي أن تحاول قدر الإمكان بأن يكون آخر ما تشغل ذهنك به ، قد يبدو الأمر غير مجديا ً عندما تقرأه لكن عند تطبيقك لهذا الأسلوب بتركيز ورغبة صادقة سوف تحظى على نتائج مبهرة ، هذا الأسلوب يعتبر الأسرع فعالية و الأكثر اتباعا ً . وبصورة عامة فأسلوب مخاطبة النفس وحثها على أمر ما يعتبر فعالاً وثابتا ً لدى علماء النفس .

    علامات الحلم :
    القاعدة العامة في علامات الأحلام هي البحث عن الأمور الخارجة عن العادة ، كالقفز عاليا ً أو الحصول على قوى خارقة ، وقد تكون الأمور مقبولة بالنظرة الأولى لكن بالنسبة لوضعك قد لا تقبلها ، فعلى سبيل المثال عندما تحلم بأنك جندي في معركة ، الأمر هنا مقبول وقد يكون واقعيا ً إلى حد ما ولكن بالنسبة لكونك طالب أو موظف فأنت لا تتوقع بأنك في يوم من الأيام جندي ! .

    الغريب في الأمر هو أنك تحظى عند المرور بمواقف غير طبيعية على قليل من الإنتباه بشكل لا شعوري وتجد لدى نفسك قليل من الوعي يمكنك من التمييز وسؤال نفسك " هل ما يجري حقيقي ؟!! " لكنك عندما تتجاهل هذه الفرصة والتي تتكرر بشكل كثير سوف تميل إلى تصديق كل ما يجري وتعتبره من الأمور الحقيقية . عندما تبدأ بسؤال نفسك عدة أسئلة مشككا في واقعية ما يجري قد تتعرض إلى شتات الذهن بسبب ما قد تراه ويعجبك أو يبهرك ! . الأمر يحتاج إلى التمرين عليه ، لا تمنع نفسك من ابداء الإعجاب بنتيجة بسيطة وهي أنك استطعت أن تميز أنك تحلم حتا ولو لم تستمر بهذا التفكير فهذا سيعطيك دافع أقوى للإستمرار بقوة .
    ----> يتبع


    عدل سابقا من قبل فطووم في الثلاثاء مارس 31, 2009 5:45 am عدل 1 مرات
    avatar
    فطووم
    مــــشــــرفــــة
    مــــشــــرفــــة

    انثى
    عدد الرسائل : 141
    العمر : 25
    العمل/الترفيه : هو في غير الدرااسه؟!!
    المزاج : متقلب
    تاريخ التسجيل : 18/02/2009

    رد: !- الأحلام الواعية -!

    مُساهمة من طرف فطووم في الثلاثاء مارس 31, 2009 5:39 am


    نكمل إلى النهاية :
    -----
    بعض الطرق المستخدمة لتفحص الواقع و إثارة الوعي:
    الفكرة التي أريد إيصالها من العنوان هي تقديم خطوات بسيطة خالية من التعقيد نستطيع من خلالها التقدم وتطوير قدرتنا على تمييز الوضع الذي نعيشه إن كان حلما أم لا . والمبدأ بسيط جدا ً فما تستطيع أن تكون شاهدا ً عليه ويكون فوق العادة ، فهو ببساطة حلم ! .

    أول ما عليك فعله هو أن تعتاد على طرح التساؤلات حول امكانية حدوث الأمور أو لا وذلك أثناء يقظتك ، ضع احتمالات رؤية أمور في أحلامك و اعقتد جازما بأنها تبقى مجرد أحلام وأكثر من التساؤلات ، الهدف من هذا هو أن هذا الطبع كباقي الطباع سيتبعك حتى في حلمك وبتدريبك نفسك أثناء اليقظة سوف تكون معتادا على طرح مثل هذه التساؤلات .

    احدى الطرق هي ضبط منبه الكتروني كالساعة بأن تقوم بالتنبيه مابين كل ساعة أو ساعة ونصف و وضع ورقة أو أي شيئ يذكرك بأن الهدف من هذا التنبيه هو تذكيرك بأنه ينبغي عليك أن تكون أكثر قدرة على التمييز .

    هذا الأسلوب أشبه ما يكون بأسلوب العودة إلى الفراش وهو الأسلوب الأكثر شهرة والإتباع تقريبا ً وهذا الأسلوب بكل بساطة : أن تجلس بعد ست ساعات من النوم وتنهض من فراشك وأن تقوم بنشاط بسيط وتعود مرة أخرى إلى النوم بعد أن تنوي بأنك في هذه المرة سوف تكون ذا وعي أكبر ، وهذا الأسلوب تستطيع اتباعه في وقت مناسب جدا ً وهو بعد أدائك لصلاة الفجر .

    وهناك بعض الطرق الأخرى والتي تعتمد على تقنيات حديثة نوعا ما وهي التي تستهدف موجات الدماغ وهي متوفرة عبر الانترنت وتعرف بـ Brain Waves هذه التقنية متطلبها الأهم هو سماعات الرأس.
    و بطريقة أخرى بالإمكان برمجة الحاسب في الغرفة على أن يقوم بتشغيل ملف صوتي يطلب منك أن تكون واعيا ً بعد مدة من نومك ولمدة قصيرة .

    المحافظة على الحلم الواعي :
    تعتبر المحافظة على الحلم الواعي في المرات الأولى من النجاح في الوصول إليه من الأمور الصعبة ، وذلك يرجع إلى حماسة البعض والانتقال إلى جو التوتر قليلا من شدة الحماسة ، لذا وقبل أن تبدأ بيئة الحلم بالتلاشي حاول أن تكون أكثر هدوءا ً و تركيزا ً ، عند ما تبدأ رحلتك حاول التوقف للحظة لإستيعاب ما يجري ولتزيد من تركيزك .

    التحكم بالحلم :
    أستطيع القول بأن التحكم بالحلم ليس بتلك الصعوبة الآن بعد أن مررت بعدة مراحل وصرت قادرا ً على الوعي و تذكر أحلامك ، الأمر يتطلب تدريب واعتياد على مهارتك الجديدة ، وبالرغم من أن الأمر قد يتطلب التدريب الكثير لكنك ولحسن الحظ حتا في البداية قد تستطيع تغيير بيئتك المحيطة بك وتغيير المواقف التي قد تتعرض لها . بعض الأمور تحصل بسهولة جدا وبعضها قد لا يحصل ، لا تدع مجالا ً لليأس و الإ حباط بالتغلغل إلى صدرك فقد توقظ نفسك ! ، اللطيف في الأمر هو أن الخيارات المتاحة أمامك كثيرة فئن لم يحصل ما تريد حاول مع أمر غيره أو تجاهله واستكشف محيطك ثم عاود المحاولة مرة أخرى .

    هناك أمران أساسيّان مرتبطان ببعضها يجب أن تعرفهما ، أن خيالك في الحلم الواعي مقيّد بثقتك في بنفسك ، وأن خيالك مهما كان غنيا ً و واسعا ً فسوف تفقد كل المتعة والإثارة إذا كنت قبل الإقدام على أمر عجيب تراودك الشكوك وأن الأمر لن يجدي إنما أنت تحاول ، بهذا الأسلوب لن تبدع ولن تصل إلى نتيجة تقول فيها أنك أصبحت قادرا ً على إيجاد ما تريد في أحلامك ، تحتاج إلى قوة الإيمان بقدرتك وثقتك بخيالك .

    مع كثرة الممارسة سوف تكون قادرا ً على تخيل أمور كثيرة والتحايل على بعض الأمور التي قد لا تحدث مباشرة فئن كنت تبحث عن صديق لك وتعبت من البحث عنه فارفع سماعة الهاتف و قل له أين أنت ؟ قد تراه أمامك أو خلفك ، أو إن كنت تبحث عن مركز في المدينة لاكنك لا تستطيع إيجاده فأخرج الخريطة بكل بساطة من حقيبتك .

    ختاما ً :
    لا تنسى أنك عندما تكون واعيا ً تكون لك القدرة على التحكم في حلمك بصورة كبيرة جداً لكن التحكم بكامل هذه القدرة لن يكون في المرة الأولى ، وتذكر أن الإحباط مدعاة للفشل لذا تجاهل كل مامن شأنه أن يقودك نحو هذا التفكير ، وكما قلت سابقا ،ً في الحلم الواعي أنت سيد الموقف و في حال تأزمت عليك الأمور ولم تعد تستطيع أن تخلق حلا ً مناسبا ً للموقف غيّر كل ما حولك ، بكل بساطة تكون قد هربت مما يضايقك لذا لا تدع مشاعرك تتأثر سلبياً بأحلامك .

    ضع في عين الإعتبار أن القدرة على الدخول في الحلم الواعي و التحكم به حالها كحال أي مهارة أخرى تتطور بالتدريب والإصرار على النجاح .

    أرجو أن أكون قد وفقت لنقل هذا المفهوم وشرح نقاطه الأساسية ، كما أحب أن أبين أني قمت بهذا البحث بعد قراءة عديد من المقالات لكني فضلت أن أجمع هذا البحث الصغير على طريقة موقع Dream-Views . أسعد الله أوقاتكم .


    للاستزادة أكثر:

    • زيارة أحد هذه الروابط :
    http://www.dreamviews.com/

    http://www.consciousdreaming.com/lucid-dreaming/

    http://www.lucidcrossroads.co.uk/

    http://www.oniros.fr/luciddreams.html

    • أو قراءة هذا الكتاب في حال القدرة :
    Exploring the World of Lucid Dreaming
    -----



    للأمانه منقووووووول
    avatar
    Batreesya alamoora
    الحكوومه(v.I.P) مــديـــرة جـــولــــنــــار
    الحكوومه(v.I.P) مــديـــرة جـــولــــنــــار

    انثى
    عدد الرسائل : 677
    العمر : 26
    العمل/الترفيه : Concerns of the school
    المزاج : Ahla extension
    تاريخ التسجيل : 17/02/2009

    رد: !- الأحلام الواعية -!

    مُساهمة من طرف Batreesya alamoora في الأربعاء أبريل 01, 2009 2:36 am

    موضووووووووووووووووووووووع يستااهل الف الف الف شكر من جد تميزك بالمونتدى مره مسووي جوووو حلوو زيك يااعسل

    مشكووره والله منوره المونتدى يالغلا كله

    وبخصوص الموضوع قريت اشياء جديده ماقد مرت عليه يعني تثقفت شووي خخخخ


    _________________
    avatar
    فطووم
    مــــشــــرفــــة
    مــــشــــرفــــة

    انثى
    عدد الرسائل : 141
    العمر : 25
    العمل/الترفيه : هو في غير الدرااسه؟!!
    المزاج : متقلب
    تاريخ التسجيل : 18/02/2009

    رد: !- الأحلام الواعية -!

    مُساهمة من طرف فطووم في الأربعاء أبريل 01, 2009 4:15 am

    العفو ولو
    هذا منتدى صديقتي وهذا واجبي فيه
    وانشالله بعد اجيب مواضيع اكثر وانشالله تعجب الجميع

    مشكوورة حيااتي ع الرد
    ماتقصرين

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين نوفمبر 20, 2017 8:03 am